تحميل رواية عشق رحيم للكاتبة ايمي نور

تحميل رواية عشق رحيم للكاتبة ايمي نور

تحميل رواية عشق رحيم للكاتبة ايمي نور، عشق رحيم هي رواية رومانسية تقوم حول قصة حب معقدة بين رحيم الشرقاوي وزوجته سارة، رحيم هو رجل ذو سلطة ونفوذ يخشاه الجميع، لكن سارة تعلم أنه يحبها بشدة وتستفيد من هذا الحب بشكل كبير، ولهذا وف نسعى من خلال موقع وفرلي بذكر بعض التفصيلات المختلفة المرتبطة بموضوع تحميل رواية عشق رحيم للكاتبة ايمي نور.

رواية عشق رحيم للكاتبة ايمي نور

في رواية عشق رحيم نرى أن الحب لا يعرف أي قوانين أو عادات، حيث يمكن أن تتبدل كافة الموازين، وتكون تلك الأمور الصغيرة التي لم تكن في الحسبان هي التي تسيطر وتقلب الميزان، رحيم، الرجل ذو السلطة والجبروت، والذي كان الجميع يهابه ويخافه، ومع ذلك، فقد وقع في حب سارة، وكانت سارة تعلم تماماً أن قلب رحيم ملك لها، وهي التي تتوج على عرشه بكل روعة وجلال، ومع ذلك، قررت سارة أن ترفض أن تنجب من رحيم، وأن تسعى لأن يتزوج رحيم امرأة أخرى، فأخبر رحيم برغبتها، ولم يتردد في تنفيذ هذا الطلب، وهكذا بدأت أحداث الرواية تتكشف.

تحميل رواية عشق رحيم للكاتبة ايمي نور

تحميل رواية عشق رحيم

الثقة التي يمكن أن يكنها الإنسان في حبيبه أمر رائع، ولكن يجب على الإنسان أن لا يستغل هذه الثقة من أجل مصالحه الشخصية ورغباته الشخصية فقط، الحب، بدون تبادل وتضحية من كلا الأطراف من أجل الآخر، يمكن أن ينتهي بفقدان، اعتقدت سارة أن حب رحيم سيبقى للأبد، وإذا كنت ترغب في تحميل رواية عشق رحيم بصيغة PDF، يمكنك العثور عليها من هنا.

طالع المزيد: تحميل رواية حيرة عشق pdf كاملة

كاتبة رواية عشق رحيم

إيمي نور هي كتابة روائية شهيرة تعرف بأعمالها الأدبية الرائعة مثل وجع الهوى، وعروس بلا ثمن، وعشق رحيم، تتميز إيمي نور بتأليف روايات إلكترونية جذابة تحقق شهرة واسعة، ورغم جنسيتها الفلسطينية، إلا أنها تعتبر مؤلفة عالمية بامتياز، إيمي نور ليست فقط كاتبة مبدعة، بل هي أيضاً حاصلة على درجة في إدارة الأعمال، ما يظهر تنوع مهني رائع، الاسم الحقيقي لإيمي نور هو نور طبيله، ورغم نجاحها في مجال الأدب، إلا أنها تألقت أيضاً كوجه إعلاني للعديد من الحملات الإعلانية العالمية.

ختاماً، إذا كنت ترغب في الاستمتاع برواية عشق رحيم للكاتبة إيمي نور، يمكنك البحث على الإنترنت أو زيارة المواقع المخصصة لتحميل الكتب الإلكترونية، هذه الرواية تقدم قصة مشوقة ومثيرة حول الحب والعلاقات الإنسانية.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً